القائمة الرئيسية

الصفحات

مرض الروماتويد أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه والوقاية منه


روماتويد المفاصل, اعراض مرض الروماتيزم, اعراض الروماتيزم في اليدين, اعراض مرض الروماتويد, اعراض الروماتويد في اليد, اعراض الروماتيزم في القدم, ماهي اعراض الروماتيزم
مرض الروماتويد أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه والوقاية منه

مرض الروماتويد أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه والوقاية منه


الروماتويد يعتبر من أنواع الالتهابات الروماتيزمية المزمنة، والتي تصيب الإنسان بهجومها على مفاصل الجسم، ثم تنتقل إلى الرئتين والكلى وأوعية القلب وأجهزة الجسم المختلفة، كما يتسبب الروماتويد في تشوهات وتضخم شكل المفاصل، والصعوبة من تحريكها.

من خلال مقال اليوم سنتعرف معا على مرض الروماتويد.. أسبابه وأعراضه وعلاجه والوقاية منه: 

اعراض مرض الروماتويد


مرض الروماتويد هو أحد الأمراض الصعبة التي تستوجب التعرف على طرق وكيفية الوقاية منها، للمحافظة على الصحة من خطرها، فمن أهم أعراض مرض الروماتويد: صعوبة التحرك مع ألم شديد عند التحرك، خاصة فترة الصباح، إضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، وهو ما يعرف حمى الروماتويد، كما يعاني المريض من انتفاخات بالمفاصل الصغيرة في الجسم، ويمتد إلى جميع المفاصل وهو ما يسمى روماتويد المفاصل.

يعاني مريض الروماتويد من التهابات في أربطة عضلات الجسم، وهذا الأمر يتفاقم حتى يصل إلى التآكل التدريجي، ويعمل أيضا على تدمير السطح الخارجي للمفاصل، وبالتالي عدم القدرة وفقدان الحركة.

تتزايد أعراض التهابات الروماتويد حتى تصل إلى ظهور أمراض مختلفة مثل الأنيميا، ونقص حاد في نسبة الحديد بالجسم، وارتفاع ضغط الدم، واعتلال الأعصاب الطرفية.

كما تظهر التهابات بالعين، ويعاني المريض من جفاف العين، مع ارتفاع نسبة أنزيمات الكبد، ويصاب بهشاشة العظام، كما أن مريض الروماتويد يصاب بإعياء شديد في العضلات وبالضعف العام ، إضافة إلى التهابات الكلى المزمنة، والأورام في الغدد الليمفاوية، فمريض الروماتويد مهدد بالسرطان.

كما يعاني المريض من انخفاض في الوزن، وقد تتفاقم أعراض مرض الروماتويد حتى تصل سكتات دماغية، وجلطات قلبية، و الإصابة بالأمراض المختلفة.

أعراض الروماتويد في اليد


مرض الروماتويد عادة ما يبدأ مبكّرًا بإصابة مفاصل الجسم الصغيرة، تحديدا تلك التي تربط الأصابع باليد، وأصابع القدم بالقدم، ومع تفاقم المرض، فإن الأعراض تنتقل إلى المعصمين والمرفقين والرّكبتين والوركين والكاحلين والكتفين، وفي أغلب الحالات، تحدث هذه الأعراض في وقت واحد على جانبي الجسم ، وتظهر أعراض الروماتويد في اليد كما يلي:

ألم في اليد والأصابع وحدوث تورّم وتيبس، وآلام في مفاصل اليد والأصابع عند الجس، تشوه شكل مفاصل الأصابع، ويستمر الألم والتيبس لمدة ساعة على الأقل عند الاستيقاظ.

أعراض الروماتويد في القدم 


الشعور بألم في القدم مصحوب بصعوبة في الحركة، حدوث تورم في المفصل وتنميل يجعل المريض لا يستطيع الحركة أو أن يقوم بأعماله اليومية التي اعتاد عليها، انتفاخ الجلد وتورم القدم وعدم القدرة علي المشي أو الوقوف أو التحرك لأي مكان، فقدان الشهية، ارتفاع درجة الحرارة. 

روماتويد المفاصل, اعراض مرض الروماتيزم, اعراض الروماتيزم في اليدين, اعراض مرض الروماتويد, اعراض الروماتويد في اليد, اعراض الروماتيزم في القدم, ماهي اعراض الروماتيزم
أعراض الروماتويد في القدم

أسباب مرض الروماتويد


مرض الروماتويد له العديد من المسببات، وعلى رأسها حدوث خلل في الجهاز المناعي.

إن الإصابة بالروماتويد يمكن أن تحدث في الإناث أكثر من الذكور، كما أن مرض الروماتويد من الأمراض التي قد تحدث في أي سن، ولكن المرحلة العمرية الأكبر تحدث بين الأربعين والستين عاماً.

من الأسباب الأخرى للإصابة بالمرض : عوامل وراثية، والتدخين، ومن أهم أسباب الإصابة بالروماتويد السمنة المفرطة.

الإصابة بالبرودة أو الرطوبة.

الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.


علاج الروماتويد


1- من أهم العلاجات للقضاء على البكتيريا التي تسبب الالتهاب المضادات الحيوية أو البنسلين ، ويتم تناول المضادات الحيوية بالفم كل 6 ساعات يومياً بنسبة 250 ملليجرام، أو أخذ 500 ملليجرام كل 12 ساعة.

2- تناول الأسبرين بمعدل 3 جرامات يومياً، على أن تقسم عدة جرعات على مدار اليوم، في حالة حمى الروماتويد يتم تناول 80 ملليجرام على 4 جرعات متساوية يومياً ، ثم يتم التقليل من الجرعة إلى 60 ملليجرام في يوميا بعد أسبوعين من بداية تناول الجرعة الأولى.

3- الكورتيزون حيث يساعد تخفيف الالتهابات والحد منها، وتقليل تدهور الحالة المرضية ، حيث يتناول المريض من 60 و120 ملليجرام مقسمة على 4 جرعات يومياً.

4- الزنجبيل يساعد على الوقاية من التهابات الروماتويد.

مضغ أوراق الصفصاف يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالروماتويد، ويقلل آلام المفاصل، حيث يمكن للمريض مضغ أوراق الصفصاف، أو أن يقوم بإضافة ملعقتين من أوراق الصفصاف في كوب ماء مغلي، وتناولها في الصباح والمساء.

5- تناول عصير الجريب فروت، حيث إنه من المشروبات التي تعمل على التخفيف من التهابات المفاصل.

6- تدليك المفاصل والمناطق المؤلمة بزيت الكافور يخفف أيضا من آلام المفاصل، وذلك بإضافة ملعقة كبيرة من الكافور المطحون في كوب من زيت جوز الهند الساخن، ويتم تدليك المفاصل بالخليط حتى الحصول على أفضل النتائج.

الوقاية من مرض الروماتويد


ووفقًا لدراسة حديثة فإن وجود المستويات الكافية من فيتامين د بالجسم تحميه من خطر الإصابة بالروماتويد .

حيث قام الباحثون بدراسة مجموعة من الأشخاص المصابين بمرض الروماتويد بعد تناول فيتامين د لمعرفة مدى استجابة الخلايا المناعية الموجودة بالدم، حيث تبين أن الأنسجة غير المصابة بالتهابات الروماتويد قد استجابت بشكل ملحوظ بعد تناول فيتامين د إلا أنه لم يتم علاج الخلايا المصابة، مما يوضح مدى أهمية فيتامين د في الحد من ظهور هذا المرض، حيث أن فيتامين د له خصاصئص مضادة للالتهاب.

وهذا يدل على أن وجود كمية من فيتامين د بالجسم أمر مهم وضروري لصحة العظام والعضلات والمفاصل والأسنان.

وهذه بعض الأغذية التي تحتوى على نسب كبيرة من فيتامين د : 

1- أشعة الشمس :
تعد أشعة الشمس من أهم المصادر لفيتامين د ، حيث أن التعرض لأشعة للشمس لمدة عشر دقائق يوميًا يمنح الجسم نسبة كبيرة من فيتامين د كما أنها تساعد على تقوية العظام والعضلات والتقليل من احتمالات الإصابة بمرض الروماتويد .

2- الفطر :
الفطر من الأغذية الغنية بفيتامين د ، حيث أنه يتعرض خلال نموه لأشعة الشمس فوق البنفسجية ، وهذا يزيد بدوره من قيمة فيتامين د داخل الفطر فتناول الفطر بشكل منتظم يحمي من الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي .

3- البيض :
إن تناول البيض بشكل منظم كفيل بمد الجسم الجرعة الموصي بها من فيتامين د يوميًا إضافة إلى أن البيض غني بمجموعة من الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين A ، E ، K ، والزنك والحديد والبروتين وهي فيتامينات لاغنى عنها وأساسية للجسم .

4- عصير البرتقال :
البرتقال من أفضل الفواكه، حيث أن تناول عصير البرتقال يعمل على تحسين الصحة العامة، وهو مفيد للعظام، كما أنه من المصادر الغنية بفيتامين د، ويقي الإنسان من الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي . 

5 - اللبن أوالحليب :
الحليب يعتبر من أفضل المصادر الغنية بفيتامين د ، حيث أن تناول كوب واحد من الحليب يوميا يعمل على توفير كمية فيتامين د التي يحتاج الجسم إليها ، ومن ثم يساعد على تقوية العظام والعضلات ويحمي من الإصابة بالروماتويد . 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع