1/30/2019

أهمية فيتامين د للجسم وأعراض نقصه وأين يوجد ؟

 ادوية فيتامين د, فيتامين د الطبيعي, مصادر فيتامين د اين يوجد, فيتامين د وماهي فوائده,   فيتامين د 50000, فيتامين د للاطفال, فيتامين د للشعر, فوائد فيتامين د للجسم

أهمية فيتامين د للجسم وأعراض نقصه وأين يوجد ؟


فيتامين د


يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الذائبة في الدهون والمهمة جدا للجسم، ويسمى أيضا بفيتامين الشمس؛ لأن أشعة الشمس فوق البنفسجية أساسية لإنتاج هذا الفيتامين داخل الجسم بشكل طبيعي، ولذا يعتبر التعرض لأشعة الشمس من أهم المصادر لفيتامين د، وتعتبر المصادر الغذائية المحتوية عليه قليلة، لهذا عادة ما ينصح المصابين بنقص فيتامين د بالتعرض للشمس وتناول حبوب فيتامين د بنسب معينة.

فيتامين د يمر بعدّة عمليات كيميائيّة داخل الجسم حتى يتم تفعيله والاستفادة منه؛ حيث يعمل عمل والهرمون الفيتامين ، الحاجة اليوميّة من فيتامين د تبلغ ألف وحدة دوليّة ويجب تغطيتها لحماية الجسم من الإصابة بنقص فيتامين د الذي يُسبّب الكثير من المضاعفات الخطيرة.

وظائف فيتامين د في الجسم


- فيتامين د يعمل بشكل رئيسي كهرمون ستيرويدي حيث أن له بروتينات رابطة في الدم، ويعمل عن طريق تفاعله مع مستقبلات فيتامين د في جدر ونوايا الخلايا مؤثراً في عملية نسخ الجينات في الأنسجة المختلفة، فهو يؤثر في أكثر من 50 جيناً من ضمنها جين البروتين الرابط للكالسيوم، وتشمل وظائفه ما يأتي:

- توازن الفوسفور والكالسيوم في الجسم، وتعتبر هذه أبرز وأهم وظائف فيتامين د في الجسم، حيث أنه يحفز تكوين البروتين الرابط للكالسيوم في جدار الأمعاء ليزيد امتصاص الكالسيوم، وهو يساعد في امتصاص الكالسيوم كذلك عن طريق تحفيز قنوات الكالسيوم على امتصاصه.

- لفيتامين د دور أساسي في ترسيب المعادن داخل العظام عن طريق الحفاظ على تركيزها في الدم.

- فيتامين د يزيد أيضاً من امتصاص الفوسفور، كما أنه يعيد امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الكلى.

- يحافظ مع هرمون الكالسيتونين والغدة الجار درقية على مستوى الكالسيوم في الدم، فإذا قل مستوى الكالسيوم في الدم يرتفع هرمون الغدة الجار درقية محفزاً سحب الكالسيوم من العظام وإخراج الفوسفور في البول، بينما في حال ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم فإن هرمون الكالسيتونين يزيد ليرفع معدل التخلص منالكالسيوم في البول، ولذلك فإن فيتامين د والكالسيوم بكميات كافية يحافظان على المستويات الطبيعية للكالسيوم في الدم ويمنعان خسارة الكالسيوم من العظام.

- يمثل هرمون الكالسيتريول دوراً هاماً في تمايز الخلايا ونموها وتكاثرها بشكل طبيعي في العديد من الأنسجة التي تشمل الجلد والعضلات وجهاز المناعة والدماغ والجهاز العصبي والبنكرياس والغضاريف والأعضاء التناسلية والثدي والقولون، ويمنع النمو غير الطبيعي للخلايا فيقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

- يلعب فيتامين د دورا هاما في الوقاية من أمراض الروماتيزم المعروفة بكونها أمراض مناعة ذاتيّة.

- يلعب فيتامين د دوراً هاماً في العمليّات الأيضية في العضلات ويؤثر في انقباضها وقوتها ، حيث أن نقصه يضعف العضلات وخاصة عضلة القلب.

- بعض الدراسات وجدت أنّ مستوى هرمون الكالسيتريول في الدم يتناسب عكسياً مع مقاومة الإنسولين وأن له دوراً في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.

نقص فيتامين د


أظهرت الدراسات الحديثة زيادة نسبة الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، ومن الممكن إرجاع هذا لنمط وروتين المعيشة؛ حيث يقل التعرّض لأشعة الشمس بسبب استخدام واقي الشمس بكثرة وأماكن السكن المغلقة ، كما يمكن أن يعود سبب نقصه لعدم تناول الأغذية الغنيّة بفيتامين د بالشكل الكافي، أو الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي التي تُقلّل من امتصاص الجسم له، كذلك تناول بعض أنواع الأدوية التي تتسبب في سوء امتصاصه.

أعراض نقص فيتامين د


من الأعراض التي تصيب المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين د، الآلام المستمرة في العضلات والمفاصل ، والشعور بالتعب الشديد والإعياء ، والتقلّبات المزاجيّة، واضطرابات النوم، وقد يؤدي لصعوبة المشي عند المسنين، حيث أنه كما ذكرنا سابقاً أن فيتامين د يساعد على امتصاص الكالسيوم وبالتالي فإن نقصه يُمكن أن يؤدي للإصابة بهشاشة العظام وقصر القامة وتقوس الساقين.

المصادر الغذائيّة لفيتامين د

  • الكبد البقري.
  • صفار البيض.
  • الأسماك الدهنيّة كالتونا، والسلمون، والهلبوت، الفطر.
  • والماكريل والسردين.
  • عصير البرتقال المدعّم.
  • الجمبري.
  • زيت كبد السمك.
  • الحليب المدعّم.
  • حبوب الإفطار المدعّمة.

أضرار زيادة فيتامين د


  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك
  • الإصابة بالصداع.
  • الإصابة بضعف التركيز، وقلة الإدراك.
  • الإصابة بزيادة في عدد ضربات القلب.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • زيادة نسبة عنصر الكالسيوم في الدم.
  • ترسّب الكالسيوم في أعضاء مختلفة في الجسم، مثل: القلب، وأنسجة الجسم والكليتين،  ممّا يسبب أمراضاً خطيرة.

0 comments

إرسال تعليق