القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

تطبيق واتساب WhatsApp يطرح شروطا وسياسة خصوصية جديدة: ماذا يعني ذلك بالنسبة لك؟


سياسة خصوصية WhatsApp واتساب الجديدة,خصوصية واتس اب الجديدة
تغييرات جديدة في شروط سياسة خصوصية واتساب 

شروط وسياسة خصوصية WhatsApp واتساب الجديدة

"احترام خصوصيتك من أولوياتنا"، كان هذا شعارا من سياسة خصوصية واتساب ولكن ربما لم يعد كذلك، حيث تقوم منصة المراسلة الفورية المملوكة لشركة Facebook بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بها.


 يمكن أن يكون للسياسة الجديدة تأثير كبير على المستخدمين إن كنتم قلقين بشأن كيفية استخدام تطبيق المراسلة لبياناتهم فسوف نخبرك هنا بكل ما هو جديد حول سياسة خصوصية واتس اب الجديدة، وسبب أهمية ذلك للمستخدمين أيضًا، تابع معنا.


ما الذي تغير في سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتساب؟

يظل تطبيق WhatsApp مشفرا من طرف إلى طرف بالنسبة للمبتدئين، مما يعني أن رسائلك آمنة، واتساب يقدم ثلاثة تحديثات جديدة هي:


  1. طريقة معالجة التطبيق لبياناتك.
  2. كيف يمكن للشركات استخدام الخدمات المستضافة على فيسبوك لتخزين وإدارة رسائل واتساب الخاصة بهم.
  3. تكامل أكبر لمنتجات فيسبوك الأخرى مع واتساب.


ما هي بيانات المستخدمين التي سيجمعها واتساب؟

فيما يتعلق ببيانات الأجهزة، إليك ما سيقوم واتساب بجمعه، وذلك وفقًا لسياسة الخصوصية الجديدة:

 " إصدار التطبيق، ومستوى البطارية، وقوة الإشارة، ومعلومات المتصفح، وشبكة الهاتف المحمول، ومعلومات الاتصال (بما في ذلك رقم الهاتف أو مشغل الهاتف المحمول أو مزود خدمة الإنترنت) واللغة والوقت المنطقة وعنوان IP ومعلومات عمليات الجهاز والمعرفات (بما في ذلك المعرفات الفريدة لمنتجات شركة فيسبوك المرتبطة بنفس الجهاز أو الحساب).


بشكل عام ليس هناك شيء يدعو للقلق، ولكن بشكل خاص لم تكن تلك النقطة جزءا من سياسة الخصوصية السابقة لـ واتساب


ما هي المعلومات التي سيشاركها واتساب مع فيس بوك؟

تنص سياسة الخصوصية في واتساب بوضوح على أنه ستتم مشاركة رقم هاتفك وعنوان IP ومعلومات جهازك المحمول مع فيسبوك (معلومات تسجيل حسابك (مثل رقم هاتفك)، وبيانات المعاملة، والمعلومات المتعلقة بالخدمة، ومعلومات حول كيفية تفاعلك مع الآخرين عند استخدام خدماتهم، ومعلومات الجهاز المحمول، وعنوان IP الخاص بك، وقد تتضمن معلومات أخرى محددة في قسم سياسة الخصوصية تحت عنوان "المعلومات التي نجمعها".


اقرأ أيضا: كيف يمكنك تعيين خلفيات مخصصة على واتساب للمحادثات الفردية


لا توجد إعلانات على تطبيق واتساب حتى وقتنا الحالي 

لقد امتنع WhatsApp حتى الآن عن وضع تلك الإعلانات المزعجة في التطبيق ويقول أيضا إنه "ليس لديه نية لتقديمها"، ومع ذلك فإنه ينص كذلك على: "ولكن إذا فعلنا ذلك، فسنقوم بتحديث سياسة الخصوصية هذه" لذلك فتوقع دائما ظهور تلك الإعلانات المزعجة في وقت ما.


ما هي بياناتك التي سيخزنها واتساب؟ وأين؟

تنص سياسة الخصوصية الجديدة لـ واتساب على أنه حتى إذا كنت لا تستخدم الميزات المتعلقة بالموقع، فإنها ستجمع "عناوين IP ومعلومات أخرى مثل رموز منطقة أرقام الهاتف لتقدير موقعك العام (المدينة أو البلد).


كما ورد في سياسة الخصوصية الجديدة للواتس أنه سيستخدم مراكز بيانات Facebook العالمية، بما في ذلك المراكز الموجودة في الولايات المتحدة لتخزين البيانات، وهذا أيضا لم يكن جزءا من سياسة الخصوصية السابقة لتطبيق WhatsApp.


حذف حساب واتساب الخاص قد لا يساعدك في "تأمين" بياناتك

إذا قمت بحذف حسابك الواتساب الخاص بك مباشرة من التطبيق، فلن يعني ذلك أنه تم حذف بياناتك؛ حيث تنص السياسة الجديدة على أنه "عند حذف حسابك، لا يؤثر ذلك على معلوماتك المتعلقة بالمجموعات التي أنشأتها أو المعلومات التي يمتلكها المستخدمون الآخرون، مثل نسختهم من الرسائل التي أرسلتها إليهم"، لذا سوف يتعين عليك البحث بشكل أعمق لمسح بياناتك من واتس آب إذا كنت تريد حذف حسابك نهائيا.


كن حذرا عند التفاعل مع الشركات على واتساب

تنص السياسة على أنه "عند مراسلة شركة على التطبيق، ضع في اعتبارك أن المحتوى الذي تشاركه قد يكون مرئيا للعديد من الأشخاص"، ما يعنيه هذا هو أنك إذا تفاعلت مع الأنشطة التجارية على واتساب، فلا يمكنك التأكد من كيفية استخدام بياناتك ويمكن مشاركتها مع موفري الخدمات من الجهات الخارجية.


اقرأ أيضا: بعد شروطه الإلزامية الجديدة... إليك أفضل البدائل لتطبيق واتساب


سياسة الخصوصية الجديدة تشير إلى أنه "يجوز لشركة ما منح موفر خدمة الطرف الثالث حق الوصول إلى اتصالاته لإرسالها أو تخزينها أو قراءتها أو إدارتها أو معالجتها بأي طريقة أخرى لصالح الشركة".


أشياء مهمة أخرى تحتاج إلى معرفتها

لديك متسع من الوقت حتى 8 فبراير لقبول شروط وأحكام واتساب الجديدة، سوف تظهر لك نافذة منبثقة على جوالك الذكي لإبلاغك عن التغييرات، وإذا لم تقبل التغييرات فسيتم حذف حسابك ولكن لن يتم حذف بياناتك.


سياسة الخصوصية ومثلها من هذه السياسات مليئة بالمصطلحات القانونية والتقنية ومع ذلك هناك شيء واحد واضح وهو أن كل ما يمكن أن يتمتع به واتساب من استقلالية قد انتهى الآن، حيث أصبح WhatsApp الآن أحد منتجات فيسبوك.


تحديثات الواتساب على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام


reaction:

تعليقات