12/05/2018

كيفية التخلص من العصبية الزائدة والتوتر


التعبير عن الغضب


التعبير عن الغضب يُعتبر وسيلة مُساعدة من أجل التخلّص منه؛ ويرجع ذلك لكونه أفضل من كبت الغضب ودفنه، وينبغي أن يتم تعلّم تطبيق ذلك بطريقة صحيحة؛ حيث أن القيام بالطّريقة الخاطئة في التعبير عن الغضب قد تتسبب في تعكير وقطع العلاقات، وقد تتسبّب هذه الموجات الغاضبة في مشاكل صحيّة خطيرة للفرد  قد تصل للتأثير على صحة القلب والأوعية الدّموية والجهاز العصبي.

علاج العصبية علاج العصبية الزائدة,   علاج العصبية والنرفزه, علاج العصبيه والتوتر والقلق,  لعلاج العصبية


مُمارسة الاسترخاء


تمارين الاسترخاء تُعد بمثابة المهرب الفعّال عند حدوث نوبات العصبيّة، وتكثر الممارسات الّتي من شأنها تقديم فائدة واضحة بتهدئة المزاج، و الأمر قد لا يتطلّب أكثر من تطبيق الشّخص لبعض التنفّس العميق إلى جانب التخيّل لمشهد مُريح بالنسبة له، أو ترديد بعض العبارات المُريحة لنفسه والّتي تدعوه لتقبل الأمر بشكل بسيط وتساعد على تهديته، وقد يكون بالإمكان اللّجوء لليوجا كأحد الحلول، فالغرض المطلوب هو الاسترخاء بغض النّظر عن الوسيلة.

الحصول على استراحة


قد يُعاني الأفراد من أوقات قد تتسبّب في زيادة الشّعور بالعصبيّة، وخاصّة في أوقات النّهار المُتعبة، لذا فإنه لا بُد من حل هذه القضيّة لتفادي تطوّر مشاعر الغضب وزيادة التحكّم بها، وهذا من خلال تقسيم الوقت بحيث يتم الحصول على بعض أوقات الاستراحة؛ فهي من شأنها الإسهام بشكل كبير وفعال في توفير الهدوء اللّازم للشّخص بحيث يعود لاستكمال أعماله وهو يمتلك قدرة أعلى على التّعامل مع المُستجدّات دون الشّعور بالانزعاج أو العصبيّة .

علاج العصبية علاج العصبية الزائدة,   علاج العصبية والنرفزه, علاج العصبيه والتوتر والقلق,  لعلاج العصبية

استراتيجيّات مُساعِدة


  • تُساعد بعض الاستراتيجيّات الإضافية على السيطرة على مشاعر العصبيّة، ومن ذلك:
  • التريّث لبعض الوقت والتفكير قبل الكلام، أو التصرّف واختيار ما يجب فعله جيّداً.
  • يُنصح بالابتعاد عن المكان حتّى يتم التفكير جيّداً.
  • السيطرة وضبط النّفس والحرص على عدم إيذاء أحد جسديّاً أو حتّى لفظيّاً قدر الإمكان.
  • التّعبير عمّا يشعر به الشّخص يكون بنبرة صوت قويّة وبالكلمات بدون صراخ أو صخب.
  • استخدام وسادة أو كرة وضغطها بقوة للتنفيس عن الغضب.



كلمات دلالية :
علاج العصبية علاج العصبية الزائدة,علاج العصبية والنرفزه, علاج العصبيه والتوتر والقلق, لعلاج العصبية

0 comments

إرسال تعليق