القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

شاهد بالفيديو تدخن 30 سيجارة يوميا وعمرها تجاوز 112 عام

عجائب و غرائب  تدخن 30 سيجارة يومياً وعمرها تجاوز 112 عام

المرأة النيبالية المعمرة "باتولي لاميتشاهان" من مواليد شهر مارس 1903، وبدأت التدخين وهي في سن 17، بمعدل 30 سيجارة يوميا.

تعتبر التدخين هوايتها اليومية المفضلة وتزعم أنه الذي ساعدها على العيش طويلا أكثر من أي شخص آخر في قريتها في نيبال.

وبحسب "سكاي نيوز" قالت إنها تدخن منذ 95 عاما، وأن التدخين غير مضر، وتنصح بتدخين السجائر المحلية "بيدي" الملفوفة بورق نبات التندو.

وقد هجرها زوجها قبل 80 عاما، وهاجر إلى الهند بحثا عن عمل، أما ابنها فعمره تجاوز 85 عاما، ولديه أبناء متزوجون وأحفاد، بينما توفي أربعة أبناء آخرين.

وقد قالت: "عمري لا يهمني ولا يعنيني، وقد شهدت الكثير من الأحداث خلال حياتي المديدة".



وفي أعقاب وقوع الزلزال الذي ضرب نيبال العام الماضي، وتسبب بالدمار الواسع في البلاد، فقد تسبب بحدوث انحناء في سقف منزلها، ومع ذلك فهي ترفض أن تقيم مع أقاربها.

وتعيش "باتولي" على المعونات المقدمة من المعبد، بينما يقول أهالي القرية إنها تحصل على معونة من الحكومة بقيمة 500 روبية تكفيها لشراء السجائر والبسكويت.

وتعتقد أن هناك سرا في العيش طويلا، وهو أن الناس الذين يعيشون في عصرنا الحالي يرزحون تحت ضغط كبير، وأن كبار السن الذين يشعرون بالكسل ولا يعملون لن يعمروا طويلا، وعليهم العمل بنشاط وألا يشعروا بالضغط حتى يعمروا طويلا.

كما قالت: "إن الأشخاص الذين يدرسون ويعملون كثيرا سوق يعيشون حياة أطول، مضيفة و”عليك أن تكون سعيدا دائما، وعندها فإنك ستعيش طويلا".


شاهد الفيديو


أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع
    close