12/29/2019

غرائب | رجل يحتفظ بصخرة معتقدا أنها ذهب لكنه اكتشف الحقيقة بعد سنوات

عجائب وغرائب
نيزك Maryborough 

في استراليا عام 2015 اكتشف أحد المنقبين عن المعادن في حديقة Maryborough  الإقليمية شيئا غير مألوف وهو عبارة عن صخرة حمراء ثقيلة مرتكزة على بعض من الطين الأصفر.

وقد أخذها "ديفيد هول" إلى منزله وحاول فتحها مستخدما المنشار الصخري ومثقابا لكسره على أمل العثور على كتلة من الذهب بداخلها، إلا أنه لم يتمكن حتى من إحداث أي صدع بها، حيث أن ما كان يحاول فتحه لم يكن كتلة ذهبية بل نيزك نادر كما اكتشف بعد مرور العديد من السنوات، وقد أخذه إلى متحف ملبورن لدراسته والتعرف عليه.

بعد 37 عاما من العمل في المتحف وفحص العديد من الصخور، أوضح الجيولوجي الباحث في المتحف "ديرموت هنري" أن اثنتين فقط من الصخور المقدمة للعرض تبين أنها نيزك حقيقي، وهذه إحداهما.

مؤخرا، نشر الباحثون معلومات علمية لوصف هذا النيزك والذي أطلقوا عليه Maryborough  نسبة للبلدة القريبة من مكان اكتشافه، وقد بلغ عمره 4.6 مليار عام.

واكتشف الباحثون أن النيزك يحتوي على نسبة عالية جدا من الحديد، ما يجعله عبارة عن H5 ordinary chondrite.

ويقول الباحث هنري: "توفر النيازك أشكال استكشاف الفضاء. إنها تنقلنا في الوقت المناسب إلى الفترة السابقة، وتوفر الكثير من الأدلة على تكوين وعمر وكيمياء نظامنا الشمسي بما في ذلك الأرض. كما تحتوي النيازك الأخرى النادرة على الجزيئات العضوية مثل الأحماض الأمينية؛ لبناء الحياة"

وقد أشار تاريخ الكربون إلى أن هذا النيزك وصل إلى كوكبنا في الفترة بين 100 و1000 عام.

وقد أوضح بعض الباحثين أن النيزك هو أكثر ندرة بكثير من الذهب، ويعتبر واحدا من 17 نيزكا فقط، وقد تم تسجيله في ولاية فيكتوريا الأسترالية، وهو يعد ثاني أكبر كتلة بعد عينة بحجم 55 كج تم تحديدها في 2003.


***************************************

مواضيع قد تعجبك
طرائف وعجائب

0 comments

إرسال تعليق