9/22/2019

علاج التهاب الحلق بطرق فعالة وآمنة


علاج التهاب الحلق
علاج التهاب الحلق بطرق آمنة


 التهاب الحلق وأعراضه


يكاد يكون مرض التهاب الحلق (Sore throat) من أكثر الحالات المنشرة والشائعة في عيادات الأطباء، بحسب الإحصاءات الأخيرة في الولايات الأمريكية فأكثر من 12 مليون من الزيارات السنوية للطبيب كانت بسبب التهابات الحلق.


أعراض التهاب الحلق


إليك أعراض التهاب الحلق الناتج عن التهاب اللوزتين أو الحلق:

  • حرارة مرتفعة.
  • ألم في الحلق ومنطقة البلعوم.
  • احمرار وانتفاخ اللوزتين، لدى التهاب اللوزتين.
  • ظهور البقع الفاتحة في الحلق واللوزتين.
  • آلام رأس.
  • صعوبة في البلع.
  • ألم بطن وتقيؤ (في الأصل لدى الأطفال مع التهاب الحلق).
  • ألم وانتفاخ بالفك والغدد الليمفاوية.

 أهم أسباب الإصابة بالتهاب الحلق



إن التهاب الحلق قد ينتج عن:

1- الإصابة بالبكتيريا
البكتيريا العقدية (Streptococcus) هي الأكثر شيوعا والتي تؤدي إلى التهاب الحلق البكتيري، وأيضا الأركانوباكتيريوم (تخص أوساط المراهقين، وقد تكون مرتبطة أحيانا بطفح جلدي أحمر خفيف).

2- الفيروسات
يعتقد الأطباء أن الإصابة بالفيروسات هي العامل الرئيسي المسؤول عن معظم حالات التهاب الحلق.

ومن المعروف إنه لا يوجد أي دواء لعلاج التهاب الحلق الفيروسي، ومع ذلك فهناك إحصاءات تشير إلى أن 60% من المصابين بالتهاب الحلق قد يتناولون مضادا حيويا مع عدم فعاليته، فهو من باب الوقاية من الإصابة بالبكتيريا خاصة مع ضعف المناعة الناتج عن مقاومة الفيروسات.

3- التهاب اللوزتين 
 توجد اللوزتان في الجزء الخلفي للبلعوم، وفي حال إصابة تلك المنطقة بفيروس أو جرثومة، فإن اللوزتين تتهيج وتنتفخ أكبر من حجمها الطبيعي، يتزامن التهاب حلق مع هذا العرض، وحرارة أيضا وصعوبة في البلع.

4- أدوية مختلفة
في حالات معينة قد يظهر التهاب الحلق، بسبب العلاج بالمضادات الحيوية، أو علاج كيميائي أو أي دواء يؤثر على جهاز المناعة.

إن استمرار التهاب الحلق لأكثر من أسبوعين، قد يدل على وجود مرض مزمن.

بالرغم من أن صورة الالتهاب الفيروسي مميزة، إلا أنه لا يمكن التفريق بشكل قاطع بينها وبين الالتهاب البكتيري دائما عند الاعتماد على الأعراض السريرية فقط، لذا يجب عندها القيام بالفحوصات الإضافية لتحديد التشخيص النهائي الصحيح.

فيديو عن التهاب الحلق




عوامل الإصابة بالتهاب الحلق


  • استنشاق هواء ملوث.
  • التدخين.
  • حساسيات مختلفة تشمل الغبار.
  • تنفس هواء جاف عن طريق الفم.


خطر مضاعفات التهاب الحلق


تظهر لدى بعض المرضى عوارض مرضية وخيمة مثل الإفرازات والتريّل الزائد، خلل وتغير في الصوت، صعوبة في البلع، أو تورم الرقبة، يجب الانتباه لهذه الأعراض بصورة جدية، وفي بعض الحالات تكون هناك مضاعفات نادرة والتي قد تحصل بسبب التهابات الحلق منها:

  • الخراج (abscess) حول اللوزة.
  • التهاب لسان المزمار.
  • التهاب الحيز البلعومي الخلفي.
  • التهاب الحيز تحت الفك السفلي.
  • عوارض بدائية لمرض الايدز .HIV
  • الإهمال في علاج التهاب الحلق يؤدي لحمى الروماتيزم (Rheumatic fever  - RF)، وهو عبارة عن مرض التهابي يصاب به الأطفال والبالغين، ويصيب العديد من أجهزة الجسم مثل: القلب، المفاصل، والجلد، جهاز الأعصاب المركزي.


علاج التهاب الحلق


يتم الشفاء من التهاب الحلق تلقائيًا بشكل عام دون التدخل الطبي، بعد مرور الوقت الكافي، أما في حال كان التهاب الحلق ناتجا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية ترافقه حرارة مرتفعة، فمن المفضل هنا مراجعة الطبيب.

يأتي علاج التهاب الحلق بهدف التخفيف من أعراض المرض من صعوبة في البلع وآلام، صداع، ارتفاع درجة الحرارة وغيرها. لذا فإن أفضل علاج لالتهاب الحلق هو:

1- الغرغرة بالماء ساخن والملح فهو يساعد على تعقيم وتطهير المنطقة المصابة.

2- مص أقراص الاستحلاب لتخفف الالم فهذه العملية ترفع تركيز اللعاب في الفم، وتعمل على ترطيب المنطقة المؤلمة، بالاضافة لذلك فإن أقراص الاستحلاب بها جزء منخفض من مسكنات الألم.

3- استخدام جهاز البخار والذي يخفف من الأعراض، خاصة في حالات التهاب الحلق الناجم عن هواء جاف والتنفس من خلال الفم.

4- استخدام البخاخ (Spray) فهي تعمل على ترطيب الفم وتحتوي أيضا على مسكنات الألم.

في بعض الحالات الصعبة التي لم تستجب لأي من العلاجات السابقة ومازال المريض يعاني من مشاكل وصعوبة في البلع قد يصف الأطباء بعض أنواع الكورتيزونات التي من شأنها أن تساعد المريض في التغلب على صعوبة أعراض التهاب الحلق.



علاج التهاب الحلق بطرق منزلية بسيطة


يمكنك استخدام الوصفات المنزلية البسيطة التي قد تساعدك في التخفيف وعلاج التهاب الحلق وهي كالتالي:

1- الليمون، حيث يمكنك تناول عصير الليمون الطازج مع قليل من العسل، إذ يساعدك في التخلص من المخاط الموجود بمنطقة الحلق.

2- العسل، أضفه إلى كوب من الشاي أو عصير الليمون الطازج، فمن خصائص العسل مقاومته للبكتيريا المسببة لالتهاب الحلق.

3- الثوم، حيث أن له خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا تساعدك في علاج التهاب الحلق، وذلك بتناول حبة من الثوم الني مرة واحدة يومياً.

4- خل التفاح، أضف قليلا من خل التفاح مع عصير الليمون الطازج مع العسل إلى الماء الدافئ، حيث أن خل التفاح يمتاز بخصائصه المضادة للبكتيريا التي تساعدك في التخلص من التهاب الحلق.

5- القرفة، يمكنك مزج ملعقة من القرفة والفلفل الأسود إلى الماء الدافئ، فقد كانت تستخدم القرفة قديما لعلاج التهاب الحلق الناجم عن الإصابة بنزلة البرد. 

0 comments

إرسال تعليق