8/04/2019

هل تعلم لماذا نهانا النبي (ص) عن النوم على البطن؟!

اضرار النوم على البطن
اضرار النوم على البطن

من العادات غير المرغوبة في الدين الإسلامي عادة النوم على البطن، فقد نهانا النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك لأنه يضر بالجسد.

قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إِذا أَتَيت مضجعك فَتوَضَّأْ وضُوءَكَ لِلصَلاَةِ ثُمّ اضْطجِعْ علَى شِقِّك الأَيْمنِ” رواه البخاري.  

قال طخفة بن قيس الغفاري: فبينما أنا مضطجع من السحر على بطني إذا رجل يحركني برجله، فقال: "إن هذه ضجعة يبغضها الله عز وجل"، فنظرت فإذا برسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – رواه أبو داود.

مع التطور المستمر للعلم أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن هناك أضراراً بالغة عند النوم على البطن، في حين حثت دراسات أخرى على النوم على الجانب الأيمن من الجسم؛ لما له من فوائد صحية عديدة على الجسم. 

فيديو عن مخاطر النوم على البطن



من مخاطر وأضرار النوم على البطن والتي أكدها الأطباء ما يلي: 


  • إضعاف عضلات البطن، وبروز المعدة وترهلها.
  • حدوث تقوس للظهر مع مرور الوقت، وإصابة فقرات الظهر بالتعب والإجهاد.
  • تضرر الرقبة؛ نظرا لعدم تناسق الجسم خلال النوم على البطن، علاوة على ذلك شعور الشخص بالتشنج والانقباض في الأعصاب.
  • زيادة حصوات الكلى، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن من ينام على بطنه خاصة النساء يجعلهن أكثر عرضة لتكون حصوات الكلى، حيث أن تحريك الجسم بطرق أخرى يميناً ويساراً خلال النوم يحمي الجسم من تكوين الحصوات، بينما النوم على البطن يجعل الجسم بلا حركة مما يؤدي إلى ترسب الحصوات بشكل أكبر.


أضرار النوم على البطن للأطفال


 كشفت دراسة طبية أن الأطفال الذين  ينامون على البطن عادة أثناء النوم يتعرضون للموت بشكل أكبر، حيث أكدت الدراسة أن نسبة الوفيات ترتفع إلى ثلاثة أضعاف في حالة النوم على البطن مقارنة بالأطفال الذين اعتادوا النوم على أحد الشقين الأيمن أو الأيسر. 


أضرار النوم على البطن للحامل 


تتعرض المرأة الحامل لمخاطر عند النوم على البطن خاصة أول ثلاثة أشهر من الحمل، حيث أن حجم الرحم يزداد ويخرج من الحوض العظمي إلى جوف الحوض العادي، ويصبح محسوساً باليد، فيتعرض الجنين للرض عند النوم على البطن مباشرة، لذا يفضل أن تنام الحامل على أحد الشقين الأيمن أو الأيسر حفاظا على صحتها وصحة جنينها.


 فوائد النوم على الجانب الأيمن


  • راحة المعدة، وقدرتها على التخلص من الطعام بكل سهولة بعد الهضم.
  • العمل على تخفيف ثقل الجسم على القلب حيث أن الرئة اليسرى أصغر من اليمنى حجما.
  • استقرار وثبات الكبد فلا يبقى معلق، مما يؤدي إلى القيام بعمله بشكل سليم. 
  • عند وضع اليد اليمنى على الخد الأيمن أثناء النوم تتولد ذبذبات تعمل على تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي إلى الاسترخاء والنوم المثالي.
  • تسهيل وظيفة القصبات الرئوية، وانتقال الأكسجين في القصبة الهوائية، الأمر الذي يؤدي إلى الحماية من الإصابة بكثير من الأمراض مثل: نزلات البرد والزكام وجفاف اللثة الذي يتضاعف نسبة حدوثه في حالة التنفس عن طريق الفم.

0 comments

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية